مفتي السعودية: قرارات المملكة ضد دولة قطر فيها مصلحة للمسلمين
مفتي الديار السعودية

قال الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ المفتي العام للسعودية، أن القرار الذي اتخذته المملكة العربية السعودية وعدد من الدول العربية والإسلامية ضد دولة قطر هو قرار صحيح وفيه مصلحة المسلمين ومنفعة أيضا لمستقبل القطريين أنفسهم، مضيفا أن المملكة هي بلد إسلامية مستقيمة ومموله للخير أينما وجد، وأن القرار الذي أخذ في هذا الشأن هو مبني على البصيرة والحكمة كما أنه فيه فائدة للجميع، ودعا مفتي المملكة تنظيم الأخوات إلى البعد عن العصبية، واتباع كتاب الله سبحانه وتعالى وسنه نبيه محمد صلى الله عليه وسلم .

وأضاف آل الشيخ في تصريحات صحفيه له لـ” الحياة” الصادرة في لندن، أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز هو

«رجل سياسي محنك عاشر والده وإخوانه الملوك السابقين، ولديه اطلاع كبير ويسير على خير وأن الاتهامات التي توجه إلى المملكة باطلة وكاذبة في عدم وقوفها كبلد إسلامي مع البلدان الإسلامية».

وأوضح إلى أن البيان الذي قام أحفاد الشيخ محمد بن عبد الوهاب بإصداره احتوى على التبرؤ من انتساب الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير قطر السابق للشيخ أبن عبد الوهاب، وكان هذا جليا للجميع، مشيرا إلى من يحاول أن ينتسب إلى الشيخ محمد بن عبد الوهاب وهو ليس منه فالواجب عليه ترك ذلك، بحسب ما نشره موقع القبس السعودي .