«وزارة التعليم السعودية» تشدد على التأكد من عدم وجود كتب ليوسف القرضاوي بالمكتبات
وزارة التعليم السعودية

وجه الدكتور أحمد بن محمد العيسى وزير التعليم بالمملكة العربية السعودية بالتأكد من عدم وجود مؤلفات أو كتب خاصة بيوسف عبد الله الفرضاوي المصري والذي صنف مؤخرا ضمن قائمة الإرهاب، في المدارس والجامعات والكليات والإدارات التعليمية، وشدد على ضرورة سحبها إن وجدت مع التأكيد على عدم نشرها في المستقبل، مبررا هذا القرار بأن مؤلفاته تمثل خطرا على فكر الطلبة، مشيرا إلى أن هذا الموضوع في غاية الخطورة والحساسية .

وجاء هذا القرار بناءً على البيان الصادر يوم 8 من يونيو 2017، والذي أعلنت فيه مصر والإمارات والبحرين والسعودية التزامهم بمكافحة الإرهاب وتجفيف المصادر الممولة له، والقضاء على الأفكار المتطرفة ومنع نشرها أو ترويجها، واشتمل البيان على تصنيف 21 كيانا و59 فردا في قوائم الإرهاب المحظور، وقد تضمنت القائمة أسم يوسف عبد الله القرضاوي وهو مصري الجنسية .

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة التعليم كان قد سبق لها أن منعت كتب أصحاب الأفكار الضالة والجماعات الحزبية والتأكيد على مديري المدارس الأهلية والحكومية بمنع أي مطبوعات أو كتب في مكتبات المدارس أو بمصادر التعلم من خلال التبرع أو الإهداءات أو الجمعيات إلا بعد عرضها على وكالة الشؤون المدرسية مع الاكتفاء بما يتم اعتماده من قبل الوزارة.