المملكة العربية السعودية تشترط  الحصول على موافقة الكفيل لاعتكاف الأجانب بالمساجد في رمضان
معتكف بالمسجد

قامت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية  السعودية عن الإعلان عن عدة تعليمات وضوابط خاصة بتنظيم الاعتكاف بالمساجد في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك .

وكانت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودية بوضع شروط خاصة لاعتكاف الأفراد الغير سعوديين بالمساجد في المملكة وأهم هذه الشروط هو الحصول على موافقة الكفيل السعودي للفرد الأجنبي للاعتكاف، وأوضحت الوزارة أنه لن يكون بإمكان أي أجنبي الاعتكاف في الساجد بالمملكة بدون موافقة الكفيل السعودي .

 

وأضاف وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودية في تصريحات لصحيفة ” الجزيرة السعودية” أمس الأحد، أن الهدف من وراء هذا الشرط الخاص بالأجانب المقيمين بالمملكة والذين يودوا الاعتكاف بالمساجد، هو قطع طريق التستر على المخالفين لشروط الإقامة بالمملكة العربية السعودية .

كما قررت الوزارة وضع قائمة تضم أسماء كل من يرغب في الاعتكاف بالمساجد بالمملكة، على أن تتضمن القائمة كافة البيانات والمعلومات الخاصة بالمعتكف، كما قامت الوزارة بتحميل أئمة المساجد بالمملكة السعودية مسؤولية الإذن للمعتكفين، وتجدر الإشارة إلى أن الاعتكاف في الشرع وهو الإقامة بالمساجد هو سنة مؤكدة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .