العثور على أشياء غريبة في منزل خاطفة الأطفال في السعودية
قضية خاطفة الأطفال

ما زالت قضية خاطفة الأطفال في المملكة العربية السعودية تتكشف عنها أسرار وأمور جديدة ومثيرة على الرغم الكثير من الغموض  الذي مازال يكتنف هذه القضية، حيث كشف الكاتب الصحفي الكويتي المتخصص بالقضايا الأمنية والحوادث، أبو طلال الحمراني ، عن معلومات جديدة حول هذه القضية وذكر في حسابه الرسمي على موقع التغريدات القصيرة  “تويتر”، وهو الذي يتناول تفاصيل القضية وما تتوصل إليه التحقيقات من تفاصيل أولًا بأول ، كشف عن عثور السلطات الأمنية عند تفتيشهم لمنزل المتهمة الرئيسية” مريم” على أشياء غريبة .

 خاطفة الأطفال

العثور على أشياء غريبة في منزل خاطفة الأطفال في السعودية 1
خاطفة الأطفال

أشياء غريبة في منزل المتهمة

واستطاع رجال الأمن عن طريق الكلاب البوليسية العثور على شيء ما في إحدى زوايا منزل المتهمة “مريم” لم يكن اتضح ماهيته بعد، ونشر الحمراني اليوم  الإثنين تغريدة  أشار فيها إلى أن المتهمة ”مريم“ كانت تحتفظ بعلبة صغيرة، وتقوم بدفنها في إحدى زوايا المنزل كلما انتقلت إلى منزل جديد ، وتم العثور على العلبة مدفونة في زاوية المنزل الذي تم تفتيشه، ولدى فتح العلبة وُجد بداخلها على صور قديمة لأطفال تعود لفترة ما بعد المرحلة التي تم خطفهم فيها وخلال المراحل اللاحقة من حياتهم .

والغريب حسب الحمراني انه تم العثور على لفافات الحبل السري للأطفال المخطوفين وأكد أنه حتى هذه اللحظة لم يُعرف سبب احتفاظها بهم.

مركز صحي مصغر

وكشف الصحفي الحمراني أن المتهمة مريم تمتلك مركزًا صحيًا مصغرًا في بيت صغير استاجرته وتقوم فيه بأعمال السحر والشعوذة ، من تمريخ النساء و”قراءة الفنجال ، وكشف الحظ ، وجلب الحبيب“، إضافة  لمعالجة النساء بـ“عمل“ وبشكل خاص لمن تعاني العقم وترغب بالإنجاب.

ويُذكر أنه في وقت سابق تداول نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي تداولوا معلومات لم يتم التثبت من صحتها ، أن عائلة مريم قاطعوها عندما لاحظوا عليها تصرفات غريبة وتبين لهم قيامها باعمال السحر والشعوذة .

كما وشكك الصحفي الحمراني بما ورد من معلومات سردها نجل المتهمة مريم على حسابه بتطبيق “سناب شات” لجهة مواليده في عام 1988 وان عمره 32 عامًا، حيث أكد احد المقربين من مريم أنها تزوجت وهي في سن الـ17 سنة وتم طلاقها بعدها بعامين ولديها من زوجها الاول ولدان هما محمد وشقيقته.

وبناء عليه وبما أن عمر مريم الىن نحو 60 عامًا فقط  من المستحيل ان يكون ” محمد” عمره 32 عامًا فقط وهذا يتوافق مع معلومات سابقة بكونه يبلغ من العمر نحو 40 عامًا ، فتحوم الشكوك حول كونه مُختطفًا أو شريكا للمتهمة

وتعتبر قضية مريم ” خاطفة الاطفال ” من أغرب القضايا التي مرت على المملكة وما تزال يكتنفها الغموض وتحتوي على الكثير من الاسرار التي تتكشف واحدة تلو الاخرى مع استمرار التحقيقات مع المتهمة وزوجها ” منصور اليمني” وآخرين ممن تحوم حولهم الشبهات .